أمل بوشوشة:

نرمين شخصية صعبة تؤمن أن الغاية تبرر الوسيلة.. 

تسعى الفنانة أمل بوشوشة دومًا لتقديم أدوار جديدة وصعبة وبعيدة كل البعد عن شخصيتها الطبيعية، ومن منطلق هذا السعي كانت موافقتها على الاشتراك في مسلسل "سمرقند"، والذي تؤكد أمل أنها قد وافقت عليه منذ قراءة أول حلقاته..وعن نرمين وصعوبة شخصيتها وكيف قدمتها تفتح أمل قلبها لنا من خلال الحوار التالي....

كتبه Admin
1589منذ 3 أشهر

بداية حدثينا عن أهم العوامل التي شجعتك على قبول المشاركة بمسلسل "سمرقند"؟

  • منذ زمن طويل وأنا أنتظر نصًّا يحمسني لتقديمه، وفكرة التاريخي كانت في بالي منذ فترة طويلة و"سمرقند" جاءتني بالتوقيت المناسب والمكان المناسب وأهم ما حمسني هو النص والربط الدرامي ومنذ قراءتي لأولى الحلقات وافقت على النص، وقلت لنفسي:"لا يمكن أن أضيِّع هذه الفرصة من بين يدي"..وخصوصًا أنه سيخرج للنور على يد مخرج كبير مثل إياد الخزوز.
  • أنتِ هنا تخوضين مغامرة بالمشاركة في عمل تاريخي ربما يكون الوحيد هذا العام فأيهما أفضل بالنسبة لكِ.. عمل تاريخي أم عمل درامي عادي؟
  • أنا ومنذ بدايتي أقدم أعمالا تاريخية وأحبها، وأحب تقديمها، مع أنها أصعب جسديًّا ونتحمل الظروف والعوامل الخارجية لأماكن التصوير، بالإضافة لصعوبة اللغة والصياغة، ولكن بهذا العمل كانت صعوبة اللغة أقل؛ لأن النص كُتِب بلغة عربية بسيطة وفي متناول الجميع،وبالنسبة للتعب الجسدي يكون أسهل؛ فأنت لا تصور بمنازل أو سيارات .

وحتى عملية وضع الماكياج تأخذ وقتا أطول لأنه ماكياج خاص وبملابس مختلف.. ولكن في تجربة سمرقند ومع عرض أولى حلقاته وردود الفعل القوية التي وصلتني أنستني كل هذا التعب،فنحن قدمنا عملا من قلوبنا فوصل لقلوب الجماهير.

  • ولكن المسلسل بمفرده يحمل على كتفيه عبء مقاومة طوفان الدراما الاجتماعية والوصول للجمهور؟
  • في الفترة الماضية كانت المسلسلات التاريخية هي الأكثر عددًا بالدراما و"سمرقند" سرنجاحه يكمنفي السيناريو القوي والمتكامل، القادر على جذب الجميع والجمهور.مع مجموعة من كبار نجوم التمثيل بالوطن العربي بالإضافة إلى التقنيات الحديثة حديثة جدًّا والفنيين العالميين..فهوقالب وروح جديدة للدراما التاريخية،وحتى الآن نحصد نجاحًا وصدى كبيرمن الجماهير والنقاد أيضًا، فالنجاح لا يأتي من العدم.

وهو ليس مسلسلا تاريخيًّا تقليديًّا؛ فمضمونه والرسائل التي يرسلها خير تعبير وتمثيل للأيام التي نعاني منها حاليًا،وعبقرية النصتظهر في أنه وظف خياله لإعطاء هذا الربط الدرامي نوعًا من أنواع الواقعية.

 

  • كيف يمكن تصنيف دورك في المسلسل؟ هل ينتمي لمعسكر الشر أم الخير؟
  • هي إنسانة تحاول أن تعيش وتؤمن أن الغاية تبرر الوسيلة وكل شخصيات العمل تاريخية حقيقيةماعدا "نرمين" الشخصية التي أؤديها، والتي يستخدمها المخرج والكاتب محمد البطوش لربط كل الشخصيات ببعضها البعض.

 وهي إنسانة تحاول العيش والنجاة طوال الوقت وهي تمر بكل الحالات الإنسانية، وهي لا تشعر بالغنى والفقر.. هي لها عدة مراحل تمر بها خلال العمل، إنها إنسان يمتزج فيه الخير والشر.. وطبعا لا يخلو الأمر خفة الروح، والأدوات الموجودة بها تعطيها مفاتيح بالشخصية تجعل الممثل يتناسق مع الدور،وهي تضحكني عند قراءة الورق للمرة الأولى.

  • هناك العديد من مشاهد الرقص بالمسلسل التي أثارت إعجاب الجميع؟
  • منذ صغري وأنا أحب الاندفاع، ولدي فضول لكل التجارب،ومنها الرقص والاستعراض ولكن بقالب درامي موجود، وفي دورنيرمين وخلال أحداث العمل بشكل عام حصلت على فرصتي وعندما سمعت الأغنية جلست أنا والموسيقار ياسر فهمي، الذي أبدع في موسيقاه التصويرية، وموسيقى الرقصات الاستعراضية وفكرنا في حركاتي خلال الاستعراضات التي صممها هو ببراعة كبيرة. وخصوصًا أنه في البداية كنت سأقدم حركات بسيطة داخل الاستعراضات لكنني طلبت منه تقديم رقصة كبيرة، ووافق فهمي على طلبي هذا، وتدربناعليها عدة أيام قبل بداية المشهد، وكنت أحب الحالة والجو والموسيقى طوال التصوير.
  • ما أدواتك التي استخدمتها لتقمص شخصية نيرمين؟
  • أنا لدي أدوات ثابتة استخدمها في كل أعمالي وعند قبولي لأي دور،وأولها هو الإحساس، وعاطفتي وإحساسي وأنا أعيش الشخصية والدور، فهي تصبح جزءًا مني، وهذه هي الأداة الرئيسية لتقمصي لكل الشخصيات التي ألعبها وهو أيضًا ما حدث مع نرمين.
  • أصعب مشاهدك بالعمل؟
  • المشاهد التي كنت أحمل لها همًّا هي المشاهد التي تتطلب حركات جسدية صعبة،وأول مشهد لي بالعمل كان من أطول المشاهد وأصعبها لأنني أقوم فيه بالركض وتسلق الحائط، وقد تدربنا عليه يومًا كاملا للبروفات، ثم يومًا كاملاللتصوير، ونحن صورنا في "أبو ظبي" ونرتدي ملابس تاريخية، وهو ما كان صعبًا لأهميته التاريخية، ولأنني أندمج وأنسى نفسي مع كل مشهد أقوم بتصويره.

  • العمل هنا مليء بالنجوم، البعض يخاف من المنافسة ويريد أعمالا بها عدد أقل من النجوم كي يظهر وسطهم ألم تخافي من هذا؟
  • بالعكس تمامًا أنا تحمست للعمل لأنه يضم كل هذه الكوكبة من النجوم فما نقدمه هو مسلسل، وليس فيديو كليب وكلما كان معك نجم كبير فهو يرفع من مستواك في مشاهدك معه والتمثيل أخذ وعطاء وهو تجريد للنفس من ذاتها ودخول شخصية لا علاقة لك بها وأنا أحب البطولات الجماعية.
  • كونك جزائرية والإرهاب هددكم طوال العشرية السوداء.. هل حمَّسك هذا الأمر أكثر لتقديم هذا العمل الذي يحارب الإرهاب؟
  • الإنسان مطلوب منه توصيل رسالة لصديقه وجاره وابنه في النتيجة يجب أن نربي أجيالنا لتحمي المستقبل،والإرهاب عبارة عن نفق ظلامي والعقل الواعي لا يتحمله والعمل يوصل رسالة،وكتبه السيناريست محمد البطوش بطريقة ذكية واستطاعه مخرجه إياد الخزوز بروزة هذا الذكاء الدرامي.

 وأنا كجزئرية فخورة بمشاركتي فيه، ولا أقدم نفسي كداعية دينية أو أي شيء.. أنا فقط ممثلة وجيل اليوم أصبح واعيًا أكثرمما نعتقد،والناس تميِّز بين الخير والشر،وعبقرية العمل هنا أنه يسلط الضوء على نقاط قدلا يفهمها الشباب.. منها أن الخير والشر أمر نسبي.. وجزائريتي وسام أحمله على صدري، ويكفيني أن يقال فنانة عربية جزائرية.

  • أنتِ أول فنانة جزائرية تحترف التمثيل خارج الجزائر؟
  • يسعدني أن أكون مطلوبة في الدراما العربية وأنا جزائرية.. وهو شيءيشرفني أمام أهل بلدي ومعجبيني.
  • حدثينا عن ردود الفعل التي وصلتك عن العمل؟
  • ردود فعل إيجابية للغاية، والدنيا أذواق، لكن معظم الآراء أحبت العمل،وعلى مواقع التواصل الاجتماعيالكثير من المديح للمسلسل، ولشخصية نرمين، وللمرة الأولىيراني جمهوري في هذه الشخصية،وأنا سعيدة لأن الجمهورقدأحب دوري.
  • حدثينا عن مواقف طريفة بالتصوير؟
  • ذات مرة خرجت من التصوير ولم أكن أعرف الوقت هل كان خروجي فجرًاأم ظهرًا لشدة اندماجي بالعمل..أجواء التصوير كانت رائعة، وبالفعل أشكر المنتج والمخرج إياد الخزوز وشريكه والمشرف العام على الإنتاج على مجهودهم بالعمل، وكذلك اختيار وتأليف الموسيقى والرقصات للفنان ياسر فهمي..ومدير إدارة الإنتاج الهادي قرنيط.
  • كانت لكِ تجربة في الدراما الرمضانية في مسلسل "تحت الأرض" لماذا لم تتكرر؟
  • جاءتني عروض كثيرة، ولم يكن الوقت مناسبًا لارتباطي بأعمال أخرى،فمثلا مسلسل "الإخوة" صورناه على مدار سبعة أشهر،وبالتالي يصبح من الصعب الارتباط بأعمال أخرىوقتها، بالإضافة إلى أن الأدوار التي يتم عرضها عليَّ لم أرَ نفسي فيها، وأنا أحب تقديم دور جديد، ولا يشبه أي شيء قدمته من قبل؛ فالعمل بمصر تجربة لها ألف حساب.
  • ما الجديد لديكِ؟
  • الجديد أنني أسعى حاليًا للحصول على إجازة وراحة لبعض الوقت.

 

موضوعات ذات صله

STARWOOD PREFERRED GUEST MEMBERS IN EGYPT

STARWOOD PREFERRED GUEST MEMBERS IN EGYPT GAIN EXCLUSIVE ACCESS TO THE...

1743 / منذ 3 أشهر

كيف نختار بدلة الزفاف؟

لأنه يوم من أهم الأيام فى حياتنا وحيث إنه يظل ذكرى نتحدث عنها أعوامًا...

1725 / منذ شهر

نور

فنانة لبنانية لها بريق خاص وموهبة حقيقة، لم تعتمد على جمالها، بل تمردت...

1721 / منذ 3 أشهر

كيف تحمي نفسك

فصل الصيف من الشهور المفضلة لكثير من الناس حيث تبدأ الإجازات والسفر إل...

1676 / منذ 3 أشهر

الشيخ جاكسون

يعرض فيلم (الشيخ جاكسون) مشكلة نفسية حادة يتعرض لها إمام مسجد ينتمى لل...

1673 / منذ شهر

وصيفات العروس

اذا كنتِ تنوين الزواج قريبًا، واخترت بالفعل عددًا من صديقاتك أو أقربا...

1660 / منذ شهر