أنوشكا: عودتي القوية ليست صدفة

عودتي القوية ليست صدفة.. 

كانت طلتها هي مفاجأة رمضان هذا العام من خلال مسلسلين هما "جراند أوتيل" و"سقوط حر".. لفتت الانتباه كثيرًا بالعمل الأول لأنه حصل على نسبة مشاهدة كبيرة، لتميزه واختلافه عن باقى الأعمال التى عرضت.. إنها المتألقة أنوشكا، والتي كانت أفضل مثال لتقديم فترة الخمسينيات التى اتسمت بالأناقة والرقى، والتى تتمنى عودة المجتمع لها مرة أخرى، وخصوصًا السلوك الشخصى للناس الذى تغيَّر كثيرًا، تحدثت أنوشكا معنا عن دورها فى "جراند أوتيل" و"سقوط حر" وعن حفلها الغنائى الذى تستعد له قريبًا واشتراكها كضيفة شرف فى فيلم "هيبتا".. ..

كتبه Admin
1583منذ 3 أشهر

حاورتها :إيمان القصاص

نبدأ حوارنا بدوركِ المختلف فى "جراند أوتيل".

هو بالفعل دور مختلف وأنا سعيدة به للغاية وبردود الأفعال التى جاءت لفريق العمل بأكمله.. فأنا أجسد شخصية سيدة صارمة وقوية وقائدة، تعرف جيدًا ماذا تريد، تمتلك فندقًا عريقًا يجلس فيه كبار المسئولين، وبداية

 حماسى للمشاركة بالعمل جاءت من ثقتى الشديدة فى شركة الإنتاج وصاحبها محمد مشيش، فأنا أثق جدًّا فى اختيارات هذا المنتج الفنان؛ فقد تعاملت معه من قبل فى مسلسل السيدة الأولى، وأحترم اختلاف الأفكار التى يقدمها عن المطروح في السوق، ودليل عدل ذلك أنه قدم "جراند أوتيل" و"ونوس" وهي أعمال قوية وعميقة ولا يستطيع أى منتج تقديمها، إلا إذا كانت له رؤية ويريد تقديم أعمال جيدة لها مضمون.

 

 

 

 

هل كانت الحقبة الزمنية للخمسينيات دافعًا آخر للموافقة على العمل؟

بالتأكيد، فلا أحد ينكر أن هذه الفترة كلها رقى وأخلاق وتحضر، الجميع يشاهد العمل ويتمنى عودة هذه الفترة مرة أخرى، إلى جانب أن جميع عناصر العمل شجعتنى منذ بداية قراءة سيناريو تامر حبيب والمخرج المبدع محمد شاكر إلى جانب فريق العمل الموهوب، عمرو يوسف ومحمد ممدوح وأمينة خليل وأحمد داوود، كذلك تصوير العمل فى أسوان كان دافعًا للموافقة، فهي مدينة راقية وهادئة.. وأنا أعتبر نفسى محظوظة لأننى وسط هذه المجموعة التى أثق فيها وفى أدائها وإخلاصها للعمل.

 

- كيف استقبلتِ ردود الأفعال عن المسلسل؟

كنت سعيدة للغاية بردود الأفعال عن "جراند أوتيل"، وهو ما وضعنا تحت مسئولية كبيرة لكي نبذل قصارى جهدنا ليخرج العمل فى أفضل صورة، وأنا أشكر تامر حبيب لأنه أعطاني فرصة الاشتراك فى "جراند أوتيل"؛ فأنا كنت أذهب يوميًّا للتصوير لكى أستمتع بكل شىء داخل العمل.. التصوير والديكور والإخراج والروح الجميلة بين جميع العاملين فى المسلسل، وهذا العام أنا محظوظة للغاية لأنى قدمت نوعية موضوعات مختلفة بداية من فيلم "هيبتا" ومسلسلَي "جراند أوتيل" و"سقوط حر" فكلها أدوار مليئة بالمشاعر والأحاسيس، وأنا أفضلها وأجيد تجسيدها.

 

- دوران مهمان فى رمضان.. ألم تقلقي من خوض التجربة؟ كيف تمكنتِ من التنسيق بينهما؟

بالفعل كنت قلقة جدًّا، وتقريبا لأول مرة وأقدم عملين فى نفس الوقت، ولكن ـ الحمد لله ـ الشخصيتين مختلفتان تمامًا عن بعض، وكل منهما يحتاج إلى تأهيل نفسي مختلف، والحقيقة كنت سعيدة للغاية بالعملين، على الرغم من الضغط العصبى الذى تعرضت له، وما ساعدنى على تنسيق المواعيد بين المسلسلين هما المخرجان التنفيذيان للعملين؛ لذا أحب أن أشكر كل من إيمان شعبان في "جراند أوتيل" وكذلك وفاء بغدادي في "سقوط حر".

- ناقشت فى مسلسل "جراند أوتيل" فترة الخمسينيات فى تاريخ مصر، والتى اتسمت بالرقى والتحضر.. فهل تغيَّر المجتمع الآن؟

طول الوقت أنا وفريق العمل كنّا نسأل نفس السؤال، بالتأكد المجتمع بأكمله تغير ولا أحد يستطيع نسيان هذه الفترة المهمة فى تاريخ مصر، قبل عرض المسلسل كنت أعتقد أن الطبقة فوق المتوسطة هى التى ستتابع العمل ولكنى اكتشفت أن الطبقات الأخرى مهتمة أيضا ومتابعة للحلقات بشكل يومى والجميع شغوف بهذه الفترة الزمنية، ولكن للأسف الشديد تصرفات الناس الآن تغيرت كثيرًا.. أتمنى أن تعود المرأة إلى ارتداء الفستان والكعب العالى هذا سيفرض عليها الجلوس بشكل مختلف غير تمامًا أما ارتداء الجينز والأحذية الرياضية "كوتشى" ففي هذه الحالة لا يوجد فرق بينها وبين الرجل.. كما أتمنى أن أجد إجابة لسؤالى.. لماذا المجتمع الآن سلوكه مختلف سواء فى الشكل أو التصرفات؟ ما المانع أن نعيش برقى؟ فليس مطلوبًا من الناس أن ترتدى أحدث الماركات، ولكن يكفي أن ترتدى ملابس راقية وبها لمسات من الذوق وتناسق الألوان، أتمنى أيضًا أن تعود الأخلاق كما كانت زمان، والنَّاس لا تسمح لنفسها باستخدام الألفاظ غير اللائقة.

- في رأيك ما الأسباب التي أدت بالمجتمع إلى تلك الحالة الأخلاقية السيئة؟

فى رأيى أن السلوك الشخصى للناس اختلف وأصبح سيئًا، ولابد من التخلص من كل تلك السلوكيات الدخيلة على مجتمعنا كى يعود المجتمع لرقيه مره أخرى، عندما كنّا نصور أحداث مسلسل "جراند أوتيل" فى أسوان، كنا مستمتعين بجمال هذه المدينة ونضافة سكانها وفى القرى الخاصة بها كل سيدة تنظف أمام منزلها وجميعهم فى منتهى الرقى ودرجة عالية من الأخلاق ويريدون مساعدتنا بأى شكل ودائما كنت أسأل نفسى لماذا لا يحدث ذلك فى القاهرة!!

- ألم تشعري بالخوف لما تتطلبه تلك الحقبة الزمنية من تجهيزات خاصة من حيث الديكور والملابس والأداء؟

 انا من الشخصيات التى لا تفكر فى الخوف لأنه دائما يؤخر صاحبه، أما بالنسبة للعمل فعلى العكس تحمست له من بداية قراءتى لسيناريو تامر حبيب وعندما جلسنا للتحضير، وجدت مسئولة الملابس الرائعة ياسمين القاضى والموهوب جدًّا مهندس الديكور أحمد شاكر خضير وجميع طاقم العمل يهتمون بأدق التفاصيل، فعرفت وقتها أن العمل سينجح، وسيكون مختلفًا ومبهرًا، فكيف أخاف وأنا معى هذا الفريق المتميز والموهوب والمتفانى لأقصى درجة فى عمله.

- عودة قوية بفيلم ومسلسلين.. هل كان الأمر مخططًا له؟ أم جاء عن طريق الصدفة؟

بالتأكيد ليست صدفة فالفترة السابقة كنت بعيدة بسبب ظروف خاصة كنت أمر بها، وهى تعب والدتى ووالدى فكنت لا أستطيع أن أتركهما وأهتم بعملى، ولكن عندما انتهيت من مسئولياتى، تفرغت لاختيار أعمالى، وأنا بالفعل أستطيع أن أصرح أن هذا العام سعيد عليَّ.. فقد استطعت تقديم أعمال مختلفة، وتعاملت مع أهم المخرجين.

 هل سنراكِ في دور "بنت البلد" لكسر نمط السيدة الإرستقراطية الذي عُرف عنك؟

انا دائما متفتحة لأى دور، ولا يوجد لدى أى مانع لأن أجسد أى شخصية تُعرض عليَّ.. فالمهم بالنسبة لى أن يكون العمل مكتوبًا بشكل جيد، ومختلفًا عما قدمته من قبل، وفريق العمل يكون على مستوى عالٍ، ويسعى للنجاح، فالذى يشغلني دائمًا هو أن أكون عند حسن ظن الناس، وأنال رضاهم.

 

- لقد افتقدنا أنوشكا المطربة..

الفترة القادمة سيكون فى اهتمام كبير بالغناء، وأعمل حاليًا على ذلك.. وقريبًا سأقدم حفلة غنائية بها مجموعة من الأغانى الجديدة، ولا أعرف أن كنت سأقدم بعد ذلك ألبومًا أم مينى ألبوم.. والذى سيحكم ذلك الأمر هو معايير السوق فقط لا غير.

  • هل من جديد في السينما؟

بدأت هذا العام بفيلم "هيبتا" وهو عمل مليء بالمشاعر والأحاسيس، وشرُفت بإشتراكى به كضيفة شرف، وإن شاء الله سيكون القادم أفضل، فأنا دائمًا أبحث عن الجديد والمختلف، وعندما يُعرض عليَّ عمل سينمائى سأصرح بذلك لكم على الفور.

 

موضوعات ذات صله

STARWOOD PREFERRED GUEST MEMBERS IN EGYPT

STARWOOD PREFERRED GUEST MEMBERS IN EGYPT GAIN EXCLUSIVE ACCESS TO THE...

1743 / منذ 3 أشهر

كيف نختار بدلة الزفاف؟

لأنه يوم من أهم الأيام فى حياتنا وحيث إنه يظل ذكرى نتحدث عنها أعوامًا...

1725 / منذ شهر

نور

فنانة لبنانية لها بريق خاص وموهبة حقيقة، لم تعتمد على جمالها، بل تمردت...

1721 / منذ 3 أشهر

كيف تحمي نفسك

فصل الصيف من الشهور المفضلة لكثير من الناس حيث تبدأ الإجازات والسفر إل...

1676 / منذ 3 أشهر

الشيخ جاكسون

يعرض فيلم (الشيخ جاكسون) مشكلة نفسية حادة يتعرض لها إمام مسجد ينتمى لل...

1673 / منذ شهر

وصيفات العروس

اذا كنتِ تنوين الزواج قريبًا، واخترت بالفعل عددًا من صديقاتك أو أقربا...

1660 / منذ شهر