كيف تدعم طفلك

لمستقبل أفضل؟.. 

عندما ننظر إلى أطفالنا يتبادر إلى فكرنا دائمًا تساؤل.. ..

كتبه Admin
341منذ شهر

كيف نجعل له مستقبلا أفضل وتعليما جيدا؟كيف يكون الحلم الأول و الأخير أن يكون متفوقا دراسيا، و يحصل علىأعلى الدراجات ويلتحق بأفضل الجامعات ويرتقي المراكز الوظيفية؟ ولكن يغيب دائما عن الأسرة عامل المهارات التي تساعد وتأقلم الطفل علىأي متغيرات اجتماعية أو نفسية وخلق حياةاجتماعية ناجحة،وكيفية استغلال ثقافته واكتشاف مواهبه واتخاذ القرارات في حياته.. كل هذا يغيب عن الكثير منا.

 

ولكننا الآن في عصر التكنولوجيا والتطور المستمر والسباق الزمني المتسارع، وهنا سؤال يطرح نفسه، هل طفلك على استعداد نفسي ومعنوي كي يتعامل ويتكيف مع كل هذه السباقات وإثبات وجوده؟

 

هناك طرق كثيرة لتجنب هذه النمطية في التفكير اتجاه أطفالنا، والتفكير بشكل مختلف اتجاه مستقبلهم وحياتهم في ظل هذا الوقت الراهن.. ومنها تدعيمه بالدورات التدربية والأنشطة التي من خلالها يتطلع إلى الكثير من أمور الحياة بجانب دراسته والتي تمنحه الكثير من الخبرة التدريجية مثل الاهتمام بموهبته المفضلة وممارسة الرياضة والألعاب التي تساعد على بنائه، وكذلك القراءة التي من خلالها تنفتح آفاق عقله وإدراكه، وغيرها من الأنشطة التي تعطيه قدرا من الدوافع الإيجابية في الحياة..وهناك أيضا نوع آخر من الدورات التدريبة والبرامج أو الجلسات التدربية والتأهيلية التي تساعد على تشكيل الطفل وسلوكه ومن الممكن ممارستها مع الأطفال من سن مبكرة، ومنها دورات التنمية البشرية والتي تهدف لتنمية مهارات تطوير القدرات الإبداعية لدى الأطفال، من خلال اختيار وتوفير الأنشطة والتمرينات التي تنمي الإبداع، وتصميم وتنفيذ برامج تنمية القدرات الإبداعية بالعمل الفردي والجماعي مع الأطفال،وهي من أفضل الطرق للتعامل مع إمكانيات الطفل وتطوير عقله ويمكن أيضا ممارسة بعض من البرامج المخصصة داخل الأسرة؛ فهي تساعد الأطفال على الارتقاء بمستوى عقولهم مما يعطي نظرة مختلفة للأمور وتفهّم ما يدور حولهم بطريقة سليمة.. كما تساعد على رفع مستوي ذكاء الطفل وتنشيط قدراته من خلال ممارسات بعض الأنشطة والبرامج الخاصة بذلك والاحتكاك المستمر بالمواقف بأكثر من طريقة.

تساعد على تحفيز السلوك الإيجابي لدى الطفل من خلال تعرضه لبعض المواقف، كما تحفز طرق التفكير بطريقة إيجابية للطفل لرؤية أفضل لمستقبله.

كيفية الثقة بالنفس لدي الطفل وهي من الأمور الهامة جدا في بناء شخصيته وإعطائه القدرة على اتخاذ القرارات والاختيار الصحيح للأمور.

تساعد أيضا على بناء الشخصية وتعزيز إمكانيات الطفل ليصبح قادرا على مواجهه الحياة والتغيرات والمشكلات التي من الممكن أن تحدث له أو حوله بشكل إيجابي وفعّال.

تغيير نظرة الطفل من السطحية إلى نظرة أكثر عمقا وبشكل مختلف للحياه تماما.

تعمل على التفاعل والتكيف مع البيئة المحيطة وخلق تواصل الأطفل بالمجتمع بشكل أخلاقي ومؤثر يعبر فيه الطفل عن نفسه، ويولد شيئًا من الارتياح بينه وبين أسرته وأصدقائه وزملائه وقادته في المستقبل.

تجعل الطفل يدرك أهمية الوقت وكيفية استغلال طاقته ومواهبه ووضع أهداف في حياته.

 تعليم ثقافة الاختلاف التي من خلالها يولد ثقافات أخرى وثقافة الاختلاف تعطي له كيفية الاستماع للآراء المختلفة واحترامها.

 

موضوعات ذات صله

أول زيارة للدكتورة رانيا الجزايرلى

أول زيارة للدكتورة رانيا الجزايرلى

الدكتورة رانيا الجزايرلى

1008 / منذ شهرين

وائل كافورى

وائل كافورى

حدد النجم اللبنانى وائل كافورى 15 يوليو موعدًا لطر...

382 / منذ شهر

أحمد الفيشاوى

أحمد الفيشاوى

ما زالت الرؤية غامضة فيما يتعلق بموعد استئناف فيلم...

375 / منذ شهر

STARWOOD PREFERRED GUEST MEMBERS IN EGYPT

STARWOOD PREFERRED GUEST MEMBERS IN EGYPT

STARWOOD PREFERRED GUEST MEMBERS IN EGYPT GAIN EXC...

368 / منذ شهر

الأستاذ

الأستاذ

عندما يمتلك الإنسان هذا الطموح المتجدد وتلك العقلي...

364 / منذ شهر

محمد حماقى

محمد حماقى

النجم محمد حماقي يبدع في حفل القوات المسحلة بفامي...

361 / منذ شهر