فيروز كيفك إنت

ولدت "نهاد وديع حداد" في 21 نوفمبر 1935، وكانت "نهاد" أو "فيروز" هي الطفلة الأولى لأسرة بسيطة كانت تسكن في "زقاق البلاط" في الحي القديم القريب من العاصمة اللبنانية؛ حيث كان الجيران يتشاركون مع أمها "ليزا البستاني" أدوات المطبخ في ذلك البيت المؤلف من غرفة واحدة، أما الأب الهادئ الطباع ذو الخلق الرفيع فكان يعمل في مطبعة. ..

كتبه Admin
2537منذ شهر

 

فيروز ـ التي لم تكن تتوقع كل هذه الشهرة كمطربة ـ كان حلمها الحقيقي أن تصبح معلمة. كما أنها كثيرًا ما صرحت في مناسبات عديدة بأنها لن تتزوج في حياتها أبدًا، إلا أنها قد تزوجت من "عاصي الرحباني" في يناير عام 1955، وفي ذلك العام أيضًا أرسلت إذاعة "صوت العرب"الإذاعي الكبير أحمد سعيد ليتفق مع الثلاثي "فيروز وعاصي ومنصور"على الغناء في الإذاعة المصرية، وجاءت فيروز إلى مصر، ومما لا يعلمه الكثيرون أنها شكلت ثنائيًّا غنائيًّا مع المطرب المصري "كارم محمود"، وفي القاهرة أيضا جاءت أهم أعمالها في تلك الفترة، وهي قصيدة (راجعون)، ثم يعود الجميع إلى "بيروت" وتنجب السيدة فيروز ابنها الأول "زياد" 1956 الذي سيلحن لها فيما بعدأغانٍ عديدة مثل ألبوم "وحدن" عام 1981.. وللسيدة فيروز ثلاثة أبناءآخرون هم "هالي" 1958 و"ليال" 1960، أما الصغرى فهي "ريما" 1965 وإلى جانب "الأخوين رحباني" غنت فيروز لملحنين آخرين مثل "فيلمون وهبي"، و"محمد عبد الوهاب"، و"إلياس الرحباني"، وقد غنت فيروز أكثر من 800 أغنية، أما قائمة شعرائها فتضم: "نزارقباني، عمر أبو ريشة الأخطل الصغير، ميشيل طراد، قبلان مكرزل، سعيد عقل، بدويالجبل، أبو سلمى، أسعد سابا، جوزيف حرب، طلال حيدر" وآخرين كما غنت كذلك بعض قصائد "جبران"، هذا إلى جانب شعراء قدامى مثل "عنترة" الذي غنت بعض أبياته خلال غنائها للموشحات الأندلسية.

في عام 1971، ذهبت مع الفرقة في رحلة إلى الولايات المتحدة، والتي بدأت معها شهرتها الدولية فغنت بعد ذلك في أشهر المسارح العالمية، مثل "رويال ألبرت هول" في لندن و"كارنيغي هول" في نيويورك، و"أولمبيا"في باريس

ويذكر أنه عندما حان وقت العودة من لوس أنجلوس إلى لبنان، تعمدت التخلف عن الرحلة وذلك لشراء كرسي كهربائي لابنها المقعد "هالي"، كما أن الطفلة "ريما" في فيلم (بنت الحارس) هي نفسها "ريما " ابنة "فيروز

وعندما أصيب "عاصي
" بنزيف في المخ، كانت السيدة "فيروز"نزيلة ذات المستشفى، ولما علمت بالخبر نزلت إليه ومعها كتابان وضعتهما تحت مخدته، هما القرآن والإنجيل.

ولكن علاقة "فيروز" "بالأخوين رحباني" بدأت في الاهتزاز في أواخر السبعينيات حتى انقطع رباط العمل فيما بينهم، ولكنها استمرت تغني أغانيهم وأضافت ألحان "زياد" المتأثر بموسيقى الجاز. كما عملت مع "زكي ناصيف" وجددت العمل مع "محمد محسن".

 


مسرحيات وحفلات وجوائز 

وقد قدمت "فيروز" خمس عشرة مسرحية هي: (جسر القمر، الليل والقناديل، بياع الخواتم، أيام فخر الدين، هالة والملك، الشخص، جبال الصوان، يعيش يعيش، صح النوم، ناس من ورق، ناطورة المفاتيح،المحطة، لولو، ميس الريم، وبترا).


أما حفلاتها فقد تجاوزت الخمسين منذ أيام الحصاد 1957 وحتى دبي 2002، متنقلة بين كافة أرجاء المعمورة وفي 1993 تبكي "فيروز" لأول مرة وهي تغني (لا تخافي، سالم غفيان مش بردان).

وقد قال مراسل "البي بي سي" عن حفلة "فيروز" عام 1986 أنها "إديت بياف" العالم العربي.. شهرتها في فرنسا توازي شهرة "أم كلثوم" لدينا؛ فقد حطمت نتائج مبيعات التذاكر التي حققها "فرانك سيناترا". ووصل سعر التذكرة في السوق السوداء إلى حوالي 1000 جنيه إسترليني.
في عام 1988 وفي فرنسا أحيت "فيروز" أكبر حفلة يقيمها مغن عربي في الخارج؛ حيث حضر نحو 15 ألف متفرج

أما في إبريل 2002، أحيت "فيروز" حفلة في دبي هدية للشعب الفلسطيني وذلك على ضوء الأحداث الأخيرة في الضفة الغربية.. وقد حصلت السيدة "فيروز"على العديد من الأوسمة والجوائز منها وسام الاستحقاق اللبناني1957 من الرئيس
"كميل شمعون"، وهو أعلى وسام في الدولة يناله فنان، وسام الأرز.. رتبة فارس من لبنان 1962، ميدالية الكرامة التي قدمها لها الملك "حسين"1963، وسام الاستحقاق السوري 1967، وفي عام 1975 تم إصدار طوابع بريدية تذكارية عليها صورة السيدة "فيروز"، كذلك وسام النهضة الأردني من الدرجة الأولى، ووسام الكوموندور الفرنسي 1988، جائزة القدس في فلسطين 1997، وسام الثقافة الرفيعة من تونس. وفي عام 1997 حصلت "فيروز" على ميدالية الفنون للمرة الثانية من فرنسا، 1998 ميدالية الإسهام الاستثنائي من الدرجة الأولى، وكانت تلك آخر ميدالية يقدمها الملك "حسين" قبيل رحيله.


مواقف غريبة 

تعرضت فيروز لعدة مواقف غريبة وقاسية منها منع أغانيها من البث لمدة سبعة أشهر في لبنان؛ وذلك لرفضها الغناء للرئيس الجزائري "هواري بو مدين" الذي كان يزور لبنان وقتها.
 

وفي الثمانينيات بدأت الحرب الأهلية اللبنانية، لكن السيدة
"فيروز"قررت البقاء في بيروت ـ حتى بعد أن دمر أحد الصواريخ منزلها ـ وقد تعمدت ألا تغني في سنوات الحرب حتى لا يعد هذا انحيازا إلى أي حزب، وبعد أن انتهت الحرب، أقامت حفلة في ساحة الشهداء عام  1994 .. وقد استمر عطاء فيروز الفنى حتى أخر حفلاتها  فى عام 2011 ؛ إلا أننا على أمل في إحيائها لحفل أخر.

موضوعات ذات صله

كيف نختار بدلة الزفاف؟

لأنه يوم من أهم الأيام فى حياتنا وحيث إنه يظل ذكرى نتحدث عنها أعوامًا...

3852 / منذ شهرين

نور

فنانة لبنانية لها بريق خاص وموهبة حقيقة، لم تعتمد على جمالها، بل تمردت...

3745 / منذ 3 أشهر

STARWOOD PREFERRED GUEST MEMBERS IN EGYPT

STARWOOD PREFERRED GUEST MEMBERS IN EGYPT GAIN EXCLUSIVE ACCESS TO THE...

3743 / منذ 3 أشهر

الشيخ جاكسون

يعرض فيلم (الشيخ جاكسون) مشكلة نفسية حادة يتعرض لها إمام مسجد ينتمى لل...

3720 / منذ شهرين

نصائح لمرضى القولون

اضطرابات الجهاز الهضمي مشكلة يعاني منها البعض في شهر رمضان

3671 / منذ 4 أشهر

كيف تحمي نفسك

فصل الصيف من الشهور المفضلة لكثير من الناس حيث تبدأ الإجازات والسفر إل...

3670 / منذ 3 أشهر